برشلونة أنهى مسيرة لوبتيغي وقتل ريال مدريد - نفس كرة القدم

نفس كرة القدم

مدونة نفس كرة القدم متخصصة في احدث مواضيع كرة القدم وتحليل المباريات

برشلونة أنهى مسيرة لوبتيغي وقتل ريال مدريد

برشلونة أنهى مسيرة لوبتيغي وقتل ريال مدريد

شارك المقالة

برشلونة أنهى مسيرة لوبتيغي وقتل ريال مدريد 

سواريز 2018

كثر الحديث عن الكلاسيكو والمشادات الكلامية بين المشجعين ومن سيفوز يا ترى بهذا الكلاسيكو ؟ وهل سيتفوق برشلونة بدون ميسي و ريال مدريد بدون رونالدو ؟ وكيف ستكون المباراة بدونهم من زمن طويل لم نشاهد هكذا مباراة ؟ واشتدت الأحاديث والتساؤلات عن هذا الكلاسيكو .
وجاء الأحد مع تغيير الوقت الصيفي في إسبانيا وإرتباك في متى تنقل هذه المباراة و بدأ الصراع في كلاسيكو الأرض بالتشكيلات والتي جاءت كالتالي :
فالفيردي دخل المباراة ب : تير شتيجن - بيكي - لينغليت - روبيرطو - ألبا - بوسكيتس -راكيتيش - أرثر - كوتينيو - رافينيا - سواريز .
وإلا جانبه دخل لوبيتيغي بالتشكيلة التالية : كورتوا - راموس - فاران - ناشو - مارسيلو - كاسيميرو - كروس - مودريتش - إيسكو - بايل - بنزيما .
وكانت تشكيلة برشلونة على الورق تبدو 4-4-3 ولكن من حيث الرؤية في الملعب نرى 4-5-1 ، وتشكيلة الريال كانت على شكل 4-4-2 للسيطرة على وسط الميدان لكن خاب ظن لوبيتيغي .
والحكم أعلن على بداية اللقاء وبدأت التصفيقات الحارة والصافرات والتشجيع والخوف والتوتر والتفكير والثبات من المدربين والإنتباه للمباراة والتركيز على خبايا الخصم ، كانت مباراة تكتيكية بإمتياز ولاحضنا تفوق واضح من جانب برشلونة و إستحواد محكم على الكرة في الربع ساعة الأولى من المباراة إلا أن باغت ألبا دفاع الريال بتمريرة للعمق وإستغلها كوتينيو بإمتياز ليوقع على الهدف الأول للفريق وسط دهشة لاعبي الريال و بدأ لذة الفوز عند البارسا من وجه ميسي و خوف لاعبي الريال من هيجان برشلونة ، بعدها بدأت صفحة أخرى من التمريرات القصيرة بين اللاعبين بين ثلاثي الوسط بوسكيتس و أرثر و راكيتيش مع مشاركة جميع الاعبين في المريرات طبعا حيث وصلت نسبة إستحواد الفريق الكتلوني إلى 70% في النصف ساعة الأولى وهذا دليل على قوة وتفوق وسط برشلونة على وسط ريال مدريد وهذه التمريرات لابد أن تجني تمارها وهذا ما قرره جوردي ألبا مرة أخرى الذي مرر تمريرة عرضية للعمق وإستلام من سواريز وجاء تدخل من فاران وضربة جزاء للبارصا ونفدها سواريز بنجاح ليعلن عن أن المباراة ستكون مهرجانا من الأهداف ، واستمرت محاولات برشلونة لزيادة النتيجة في هذه المباراة لولا تدخل الحارس كورتوا الذي تصدى للعديد من الكرات الصعبة والخطيرة وبالتالي كان نجم الريال الوحيد في الشوط الأول ، و مع إعلان حكم المباراة عن نهاية الشوط الأول عادت أنفاس لاعبي الريال مع نهاية هيجان وجوع لاعبي برشلونة .
الشوط الثاني :
دخل المدربون بنفس التشكيلتين مع تكتيك جديد من لوبيتيغي ألا وهو الضغط المستمر وأعلن الحكم مرة أخرى عن بداية الشوط الثاني ورئينا لاعبي الريال يضغطون بشدة في محاولة إرباك لاعبي البارصا وقد نجحوا في الأمر فعلا مع الهجوم بثلاثة لاعبين وصعود مارسيلو كمهاجم رابع هذا الأخر الذي إستلم كرة إرتدت من دفاع البارصا وحولها إلى هدف و قلص الفارق و مع هذا الضغط الذي إعتمده لوبيتيغي تمكن من إرباك البارصا و تركهم في مناطقهم دون القدرة على إخراج الكرة كما إعتادوا ، و بعد الضغط المتواصل كاد الريال يتعادل بعد تسديد لوكا مودريتش كرة قوية إرتطمت بالعارضة وخيبت أمال لاعبي الريال ومعها فقد الريال رعونته في المقابل مرتدة من البارصا وتسديدة قوية من سواريز والعارضة نابت عن الحارس ، لتعود مجريات المباراة إلى طبيعتها وسيطرة كاملة مرة أخرى للبارصا مع عودة لاعبي الريال لمناطقهم وتمريرات البارصا وتيكي تاكا و تبادل المراكز بين اللاعبين جعلت الريال في حيرة من أمره خوفا من تمريرات في العمق للوحش سواريز الذي كان أحسن لاعب في المباراة اليوم وأظهر فاعليته أمام المرمى بتوقيعه على هدف خيالي بالرأس بعد تمريرة متقنة من سيرجي روبيرطو هذا ما جعل البارصا يزيد في فاعليته وهيجانه وسط أنظار الأسطورة ليو ميسي الذي كان سعيدا بهذا الهدف و واثق من خروج المباراة بنتيجة كبيرة .
توالت تمريرات برشلونة مرة أخرى لحظات قبل حدوث العاصفة فعلا حدث ما لم يكن في الحسبان خطأ من سيرجيو راموس أمام روبيرطو أدت إلى تمريرة حاسمة لسواريز جعلته وجها لوجه مع أفضل حارس في العالم حسب الفيفا وسجل سواريز هدف بطريقة عالمية تاركا الحارس ملقى على الأرض يشاهد فرحة لاعبي البارصا بالهدف ، وفي أجواء المقابلة حدث تغيير إضطراري بخروج مارسيلو مصابا و دخول ماريانو محاولة لتقليص النتيجة في المقابل خرج كوتينيو الذي يطرح علامة إستفهام من ناحية أدائه و أرثر الذي قدم أداءا مستحسن في أول كلاسيكو له وأظهر لنا تشافي الذي بداخله ، بينما دخل ديمبيلي وفيدال و تغيرت التشكيلة إلى 4-4-2 وزاد جوع البارصا إلى زيادة هدف خامس من توقيع البديل فيدال الذي يجب على فالفيردي أن يعطيه الفرصة الكاملة ويستحقها أكثر بكثير وجاء الهدف بتمريرة من ديمبيلي تمريرة رائعة وبدا أكثر فاعلية أكثر من كوتينيو لو تجرأ فالفيردي وأدخل ديمبيلي مع بداية الشوط الثاني لكن لا النتيجة بحد ذاتها مشرفة للبارصا ومذلة للريال.
وفي النهاية إستقالة لوبيتيغي العقيم تكتيكيا أصبحت في يد بيريز وممكنة مع هذه الهزيمة المذلة .

:

إرسال تعليق

يمكنكم الانضمام الى متابعينا في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي للتوصل بكل جديد مدونة اليازبرو في مختلف المواضيع التقنية اليومية

أحدث الاخبار

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

من نحن

موقع نفس كرة القدم العربي يحتوي على العديد من الأخبار حول الكرة العالمية وتحليل المباريات وأداء اللاعبين والهدف من إنشاء هذا الموقع هو نشر المعلومة في الوطن العربي وتطوير الفكر الكروي و الرياضي.

الترجمة